ريسبيكور” علاج جزائري جديد لحماية مرضى كوفيد 19

“ريسبيكور” علاج جزائري جديد لحماية مرضى كوفيد 19 من تعقيدات نقص الأوكسجين

وأفاد البروفيسور مصطفى بن أعمر، خلال لقاء صحفي بمناسبة عرض مخبر بيكر لمنتجه “ريسبيكور” المخفف لمشاكل التنفس، بأن هذا “العلاج يعد إضافة نوعية في مجال التخفيف عن المرضى ومعاناتهم، خاصة في المراحل الأولى باعتباره علاجا وقائيا يندرج في إطار الطب البديل”.

وأضاف أن الحالات التي جربته إلى غاية الآن في بدايات المرض تفادت التعقيدات ولم يظهر عليها أي عرض جانبي أو تدهور في حالتها الصّحية، مثمّنا هذا الابتكار الجزائري الذي يعد فخرا للصناعة الوطنية، ورحّب المختص بن اعمر بكل علاج إضافي يمكنه المساعدة في إنقاذ حياة المرضى.

من جانبه، أفاد رشيد كرار، المدير العام لمخبر “بيكر”، أن علاج “ريسبيكور” هدفه إنساني بالدرجة الأولى لإنقاذ حياة المرضى الذين يموتون يوميا بسبب مشاكل تنفسية، حيث إن المسؤولية الاجتماعية لمؤسسته تحتم عليهم طرح حلول علاجية عاجلة، وهو ما قاموا به للمساهمة في التخفيف عن المرضى، حيث يضاف علاج “ريسبيكور” إلى علاجات أخرى ابتكرها المخبر خلال الجائحة أهمها “مضادات الفيروسات” التي اعتمدتها السلطات الصحية في البلاد.

وأكّد رشيد كرار أن الحالة الوبائية المتزايدة والخطيرة تتطلب تكاثف جميع الجهود من مجتمع مدني وأطباء وصيادلة ومخابر للتسريع بالخروج من الأزمة الصحية.

ويأتي الإعلان عن علاج “ريسبيكور”، يقول كرار رشيد، في ظل المستجدات المقلقة، حيث تم تجريبه إلى غاية الآن على حوالي 400 شخص، لم يتعرض أحد منهم لمضاعفات جانبية، كما أنّهم أكدوا الإضافة النوعية التي قدمها لهم.

ويجمع المكمل الغذائي “ريسبيكور” المخفف للالتهابات التنفسية الناتجة عن فيروس كورونا بين نبتتين هما “كيرسيتين وريسفيراترول”، حيث يستعمل من خلال بخاخ يستنشق لمدة 15-20 دقيقة نحو3 مرات يوميا لمختلف الأعمار.

نشر علي :

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

أنظر أيضا